• ×

04:16 صباحًا , الجمعة 21 يونيو 2019

الانضمام إلى سلك المدرسين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حضرة الفاضل الشيخ عبدالكريم الجهيمان المحترم
بعد التحية: صدر الأمر السامي رقم 168 وتاريخ 13/2/53هـ بتعيينكم في الوظيفة المنحلة بمدرسة المدينة الإبتدائية براتبها المقرر اعتبارا من تاريخ التصديق فتهياؤا للسفر إلى مقر عملكم وباشروا وظيفتكم بالجد والاجتهاد والإخلاص لكي تحققوا أملنا فيكم وحرر في 14/2/53هـ.

وكيل مديرية المعارف
إبراهيم الشورى


التعليق:

هذا قرار بإدخالي في سلك المدرسين عام 1353هـ وكان مسمى الوظيفة يلزم أن أباشر عملي فيها في المدينة المنورة ولكن الذي حصل هو أنني طلبت أن يكون في مكة المكرمة فوافقت مديرية المعارف على ذلك.. وكان الذي يتولى المديرية بالوكالة هو أستاذي إبراهيم الشورى.

وكان أول عمل لي في التدريس في مدرسة المعلى الإبتدائية فباشرت عملي في هذه المدرسة.. واذكر أن مديرها هو الأستاذ صالح الخزامي.. وقد بقيت في هذه المدرسة عدة سنوات ثم نقلت منها إلى المدرسة الفيصلية في حارة الشبيكة وأذكر أن من أبرز تلاميذي في مدرسة المعلى أحمد الجفالي وسراج خراز وعلي غسال.

ولا أنسى أنني تخرجت من المعهد في عام 1351هـ والتحقت بسلك التدريس في عام 1353هـ وفيما بين هاتين السنتين قضيت سنة في سلك القضاء في تربة.. ولم يعجبني القضاء وشئونه وتنقلاته.. فعدت إلى مكة وهكذا بقيت مدرسا في ربوعها عدة سنوات كان أخرها عام 1361هـ انتقلت بعدها إلى نجد وتوليت تأسيس مدرسة إبتدائية في قرية السيح ببلاد الخرج.

وقبل أ، اختم هذا التعليق لا بد من الاشارة إلى أنني ألفت بعض الكتب المدرسية في بحر الستين أي مابين الخمسين والستين منها ما ألفته منفردا كالفقه والتوحيد والتهذيب.. ومنها ما شاركني فيه الأستاذ عمر الجبار كالمحفوظات والإملاء.

كما لا أنسى أنني كنت في هذه المدة أكتب في بعض صحفنا الموجودة أنذاك كصوت الحجاز والمنهل وصحيفة أم القرى.. تارة تكون مقالات أدبية.. وتارة تكون قصائد شعرية من الشعر الموزون المقفى.

تجربة..


إحذر عدوك مرة = واحذرصديقك ألف مرة
فلربما انقلب الصديق = فكان أدرى بالمضرة

بواسطة : admin
 0  0  1.3K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:16 صباحًا الجمعة 21 يونيو 2019.